أفضل برنامج لتعديل ملفات PDF في 2017

أفضل برنامج لتعديل ملفات PDF في 2017

من منا لا يستخدم ملفات PDF في حياته اليومية، أصبحت ملفات PDF من الملفات المتداولة كثيراً في حياتنا وسط التطور التكنولوجي الكبير الذي يشعد العالم بأسره، ولكن دعونا أولاً نتعرف عن ملفات PDF وها هي، PDF هي اختصار لمصطلح (portable data file) وهي صيغة تم تصميمها خصيصاً لمشركة البيانات التي سوف تبدو وتتصرف بنفس الطريقة على أي جهاز أخر، مهما اختفت برمجيات كل جهاز. معظم برامج office وبرامج تعديل الصور تطلب منك تصدير ملفات PDF، ولكن تعديل تلك الملفات قد يكون شيئاً غير سهلاً وخادعاً ويحتاج لآداة تعديل جيدة.

                                                                                              ملفات بي دي إف

ليس هناك العديد من برامج تعديل ملفات PDF المجانية، وحتى القليل منهم لن يترك صفحة يتم حفظها إلا وعليها علامة مائية لا يمكن محوها. لذلك، قمنا بعمل بحث عن أفضل برامج تعديل ملفات PDF فوجدنا القليل واستطعنا تقييم تلك البرامح لنخرج لكم بثلاثة برامج جيدة، بالطبع ليس هناك برنامجاً مجانياً يضاهي Adobe Acrobat من حيث المميزات والخصائص الرائعة. وهذا لأن خاصية PDF كانت في البداية من تصميم وملك Adobe، ولكنها الآن مازالت تملك بعض الخصائص التكنولوجية الموجودة بها. يمكن لبعض الشركات الحصول على تلك الخصائص ولكن مقابل رسوم، والتي تنعكس على المستخدمين. لذلك حاولنا العثور على أفضل ما يمكن من برامج التعديل المجانية فوجدنا القائمة التالية:

  • برنامج PDF XChange Editor

أفضل آداة تعديل مجانية، ويتعرف على النصوص بسرعة.

  • برنامج PDFescape

ليس به تعديل للنص ولكن لدبه القدرة على إضافة صناديق للنصوص والصور والأشكال بطريقة مبهرة لن تجدها في أي برنامج مجاني أخر.

  • برنامج PDFsam Basis

برنامج خفيف وسريع وتم تصميمه بشكل جيد لفصل وتهميش الملفات.


Facebook يقوم بإصدار خاصية الـStories

Facebook يقوم بإصدار خاصية الـStories

طرحت العديد من مواقع التواصل الإجتماعي تعديلات وتطورات على خدماتها بإضافة خدمة الـStories من ضمن تلك التغيرات، وكان الـInstagram تطبيق تبادل الصور الأول في العالم هو من قام بإصدار فكرة Stories للمرة الأولى بعد Snap Chat ليصبح بإمكان العديد من المستخدمين بطرح قصص مختلفة عن حياتهم من خلال الصور فقط. ثم بعد ذلك قام تطبيق WhatsApp بإزالة خاصية الصورة الشخصية واستبدالها بـStories أيضاً ليقوم المستخدمين بوضع صورة أو مجموعة من الصور تعبر عن حالتهم ويتم إلغائها بعد 24 ساعة، ومن الملفت أن خاصية Stories لم يعلق عليها الكثيرين عند تطبيقها على Instagram ولكنها أثارت جدلاً واسعاً وحالة من عدم الفهم بين مستخدمي WhatsApp.

                                                                                                                  فيس بوك

ومنذ أيام قليلة، تم تطوير Facebook Messenger لنجد فيه خاصية Stories أيضاً، فلا نعلم هل لم يعد لدى “مارك زوكربيرغ” أي عقل إبداعي سوى استنساخ الأفكار من التطبيقات الأخرى، ولِمَ انتشرت فكرة الـStories بتلك السرعة ليقبل عليها العديد من مطوري التطبيقات العالمية!

كما نعلم جميعاً أن هذه الميزة كانت بتطبيق Snap Chat أولاً مما يثير جدلاً واسعاً عن مجموعة تحديثات موقع Facebook الأخيرة والتي صار من الواضح جداً أنها مأخوذه من التطبيقات الأخرى خاصة Snap Chat.

من الملفت أن “مارك زوكربيرغ” مؤسس Facebook كان قد تم عرض عليه هذه الميزة من قبل ورفضها وقال بعدها أنه معجب كثيراً بتطبيق Snap Chat ومزاياه الجيدة، ليسيطر الصمت على إدارة Facebook ويخرج لنا بعدها هذا التحديث بنفس الميزة التي تم رفضها في محاولة من إدارة Facebook للسيطرة على سوق مواقع وتطبيقات التواصل الإجتماعي.


9 أسباب تجعل MSN Messenger مازال أفضل من WhatsApp وSnapchat

9 أسباب تجعل MSN Messenger مازال أفضل من WhatsApp وSnapchat

عندما يتعلق الأمر بالبقاء على اتصال مع بعض الأشخاص، فبإمكاننا الإعتراف بأننا أصبحنا مدللين كثيراً للإختيار. فإذا شعرنا بالملل من محادثات WhatsApp و Facebook Messenger، هناك دائماً اختيارات أخرى مثل Twitter و Snapchat وGoogle Hangouts ليشغلونا لبقية اليوم! ولهذا قد نشعر بالحنين لبرامج الدردشة في الماضي التي لم يعد لها أي استخدام حالياً.

عند الرجوع بالذاكرة لأوائل برامج الدردشة والمحادثات عبر الإنترنت، لن ننسى طبعاً الإختيار الأول والذي يستحق الإهتمام، وهو: MSN Messenger.

تم إطلاق MSN Messenger في عام 1999 أي منذ 18 عاماً. منذ 18 عاماً كان MSN Messenger رائداً في مجال الدردشة عبر الإنترنت وكان مستخدماً من قبل العديد من المستخدمين. وعلى الرغم من حب العديد من الناس لهذا البرنامج وتهافت الملايين عليه في وقت صدوره لإستخدامه، إلا أنه تم الإعلان عن إغلاقه تماماً وبشكل نهائي في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة منذ أربع سنوات وتحديداً في الخامس عشر من مارس عام 2013 بسبب ضعف الإقبال عليه حيث حل محله تطبيقات الدردشة الحديثة مثل WhatsApp وSnapchay وFacebook Messenger وTwitter وGoogle Hangouts.

                                                                                                     أشهر برامج المحادثة

ولككن مازلنا نشتاق لبساطة MSN Messenger على الرغم من تطور التكنولوجيا، لذلك قمنا بتحضير 9 أسباب تجعل MSN Messenger أفضل من تطبيقات الدردشة الحديثة:

  1. تغيير حالتك بمقطع من أغنية تناسب شعورك اليومي بطريقة مبتكرة.
  2. ارسال وكزات وصور للفت الإنتباه.
  3. قدرة تبديل الحالة بسرعة.
  4. وجود العديد من الرموز التعبيرية الممتعة (emoji).
  5. صنع اختصارات متعددة لرمزك التعبيري (emoji) الخاص.
  6. وجود العديد من الألعاب المسلية الرائعة داخل الدردشات.
  7. الإثارة الخاصة بمحادثة شخص ما، تختلف تماماً عن اعتيادك على وجود تلك التطبيقات معك أينما كنت.
  8. الـWinks، أو الأشكال المضحكة التي تشبه الوكزات للفت الإنتباه.
  9. إمكانية مشاركة الأخرين بقائمة أغنياتك وإلى ماذا تستمع الآن.