أفضل شاشات التلفزيون لعام 2017

أفضل شاشات التلفزيون لعام 2017

إن عملية اختيار التلفزيون المناسب، هي عملية صعبة للغاية بالنسبة لغير المتخصصين، وأي خطأ سوف يكون مُكلفاً. لذلك، اختر جيداً وسوف تحصل على مجموعة رائعة من الإختيارات والتطبيقات والتي يُعتبر استخدامها من أفضل ما يكون، كل هذه الميزات تجتمع مع الشكل الرائع ونظام الصوت المذهل. ولكن إذا قمت باختيار الأرخص، فمن الممكن أن ينتهي بك الأمر مع تلفزيون سيء في كل شيء وسوف يجعلك تشعر بالندم في كل مرة تقوم باستخدامه. إن قائمتنا التالية ترشدك لاختيار أفضل أجهزة التلفاز الموجودة في الأسواق حالياً، لذلك فإن تلك القائمة سوف تعطيك أسماء أفضل الأجهزة كي تتمكن من الإختيار بينها بشكل دقيق للحصول على التلفاز الأفضل.

شاشة التليفزيون

إن أفضل التقنيات الموجودة في الأسواق حالياً هي تقنية Ultra HD، وتقنية HDR، واللتان توفران رؤية أوضح بأربع مرات من أجهزة HD العادية، كما توفران أيضاً نقاء صورة أكبر. إذا كنت تبحث عن دليل للشراء يتعامل مع أجهزة التلفاز التي تدعم تلك التقنيات الجديدة قم بتفقد تلك القائمة بعناية لأفضل الأجهزة في هذا العام. تحتوي هذه القائمة على مجموعة الأفضل من أفضل اجهزة التلفاز بدون أي حدود أو شروط:

  • Samsung Q9F QLED
  • LG OLED7 Series
  • Panasonic DX802 Series
  • Samsung KS7000 Series
  • Sony W805/809C Series
  • Panasonic DX902 Series
  • LG OLEDB6 Series
  • Sony XD9405 Series
  • Samsung K5600 Series
  • Panasonic DX600 Series

 


احترس من البرامج الضارة على جهازك

احترس من البرامج الضارة على جهازك

كلمة Malware هى اختصار لكلمتي Malicious Software، وهي مجموعة من البرامج التي تعيث فساداً بجهاز الحاسب الآلي الخاص بك أو شبكاتك لعدة قرون. تم اكتشاف أول مثال لتلك البرامج في السبعينيات، وبعد ذلك بدأت أعداد تلك البرامج الضارة تتزايد بشكل مقلق جداً وكبير.

برامج ضارة

استغرق الأمر أعواماً كثيرة حتى تم التخلص منها في 2005، ولكن حتى بعد التخلص من تلك البرامج في عام 2005، ظللنا نكتشف العديد من تلك البرامج يومياً على الإنترنت. وفي عام 2012، ادعت شركة AV-TEST أن عدد البرامج الضارة حول العالم قد وصل إلى 100.000.000 علامة في 2012، ومن اللافت أن هذا العدد قد تضاعف في العام الذي يليه بصورة كبيرة.

برامج مكافحة الفيروسات

في 2015، وصل عدد الحالات المتأثرة بالبرامج الضارة حوالي نصف بليون حالة، مع معدل اكتشاف حالات يومي يصل إلى أكثر مليون حالة. الآن أصبح عالم الإنترنت أكبر ومُستخدَم من قِبل عدد أكبر، ولكن تظل عملية تجنب البرامج الضارة لحماية أجهزة الكمبيوتر هي مهمة صعبة جداً حتى ولو كان لديك خيرة بالموضوع. الطريقة الأساسية التي يستخدمها العديد من الناس لحماية أجهزتهم سواء أجهزة الحاسب الآلي أو الحاسب المحمول “لاب توب” هي طريقة “أساسيات الحماية” أو “Security Essentials” الموجود في مايكروسوفت ويندوز، فهي آداة مجانية بالكامل وشهيرة جداً لصد الفيروسات في العالم. تأتي شهرة وشعبية هذا المنتج بسبب وجوده كبرنامج افتراضي في كل نسخة ويندوز تم إصدارها بعد عام 2010، حيث يتم بيع أكثر من 200.000.000 نسخة من البرنامج كل عام. أما في المركز الثاني لأكثر البرامج شعبية واستخداماً بين مستخدمي Microsoft Windows هو Avast Antivirus، حيث وصلت نسبة مبيعاته إلى حوالي 20% من إجمالي مبيعات برامج صد الفيروسات أو Antivirus في عام 2015.

برمجيات ضارة

متصفح “جوجل كروم” هو الأكثر استخداماً حول العالم

متصفح “جوجل كروم” هو الأكثر استخداماً حول العالم

قامت شركة NetMaketShare بعمل دراسة لتحديد المتصفح الأكثر استخداماً في العالم، لتأتي النتائج جميعها في صالح “جوجل كروم” على حساب المنافس التقليدي “إنترنت إكسبلورر”. وبهذا يتم اعتبار “جوجل كروم” هو المتصفح الأعلى استخداماً في العالم. قامت شركة أخرى تُسمى StateCounter بعمل دراسة منذ فترة عن نفس الموصوع وأظهرت الدراسة تقدم “جوجل كروم” على “إنترنت إكسبلورر” أيضاً.

جوجل كروم

اتبعت كلتا الشركتين إجراءات دقيقة ومختلفة لتحديد نسبة مستخدمي كل متصفح بكل شفافية وفي كل مرة يظهر تقدم “جوجل كروم”، لتأتي هذه الدراسة الحديثة وتأكد على استمرارية تقدم “جوجل كروم” على حساب “إنترنت إكسبلورر” وأي متصفح أخر. وبحسب ما تم نشره في الدراسة الأخيرة التي تم إجرائها في أبريل الماضي، حاز “جوجل كروم” على نسبة 41.6 بينما حصل “إنترنت إكسبلورر” على نسبة 41.3. تُعتبر تلك النتائج مختلفة بشكل كبير عن نتائج الدراسة التي قامت بها شركة StateCounter حيث ظهر “جوجل كروم” في المركز الأول منفرداً بنسبة 60.4%، وفي المركز الثاني متصفح “فايرفوكس” الذي حاز على نسبة 15.6%، ومن بعده في المركز الثالث متصفح “إنترنت إكسبلورر” بنسبة 13.2%.

أشارت شركة NetMarketShare إلى أن نسبة مستخدمي “إنترنت إكسبلورر” تضمنت أيضاً 4.3% يستخدمون متصفح “مايكروسوفت” الجديد “إيدج”، على الجانب الأخر، تريد شركة “مايكروسوفت” من مستخدميها ترك استخدام متصفحها القديم “إنترنت إكسبلورر”، والبدء في استخدام متصفح “إيدج” الجديد، ولكن تشير التقارير إلى أن من يستخدم متصفح “إيدج” يتوقف عن استخدامه بعد فترة قصيرة ويعود لـ”جوجل كروم”.